Search
Generic filters
Exact matches only

للتسجيل لدروس ما قبل الولادة
مستشفى جبل لبنان
٩٦١٥٩٥٧٠٠٠+ / ١٥٢٧١

قام إختصاصيّي التوليد والجراحة النسائيّة، إختصاصيّي طب جراحة الجنين، والقابلات المعتمدات في مستشفى جبل لبنان بإعداد هذا الكتيب لجميع الأمهات، لمساعدتهن على تحضير أنفسهن وأزواجهن وعائلتهم لولادة الطفل.
يتوفّر لدينا غرف الولادة، قسم العناية الفائقة لحديثي الولادة وبنك الدم. يقدّم قسم قسم الأمراض النسائية والتوليد لدينا دورات تثقيفيّة قبل الولادة وبعدها. من قبل فريق متمرّس من القابلات والمعالجين الفيزيائيين، تشمل الفوائد:

• المساعدة في تعزيز الثقة في قدرة جسمك على الولادة.
• تهدئة مخاوف الأم وإعدادها للولادة ،
• فرصة لطرح الأسئلة ،
• معرفة الخيارات المتاحة ،
• يتعلم الشريك عن الولادة وكيفية دعم الأم في اليوم المنتظر،
• معلومات حول:
١. أهمية التغذية والتمارين ،
٢. نمط حياة صحي ،
٣. المخاض: الإجراءات الطبية خطوة خطوة ،
٤. السيطرة على الألم باستخدام تقنيات التنفس والاسترخاء ،
٥. الرضاعة الطبيعية ،
٦. الرعاية بعد الولادة: للأم والطفل.

نحن متحمسون كونكم إخترتمونا كجزء من فريق الرعاية الصحية لولادتكم وأسرتكم ونأمل أن تستمروا في الاعتماد علينا لتلبية جميع احتياجات رعايتكم الصحية.

 

القسم الأوّل: دليل السيّدات الحوامل

ما يمكن توقعه خلال فترة الحمل

أ- تغييرات الجسم

تحدث العديد من التغيّرات خلال تسعة أشهر من الحمل. بعضها معروفة، والبعض الآخر قد تفاجئك.
من المهم الإشارة إلى أن جميع التغييرات سوف تعود إلى وضعها الطبيعي من شهرين إلى سنة بعد الولادة.

 

١- صحة الفم واللثّة

>نزيف اللثة هي شكاوى الحمل الأكثر شيوعاً وقد تؤدي إلى إلتهاب، بسبب الزيادة في حجم الدورة الدموية وبعض الإمداد بالهرمونات. من المهم جدًا العناية الجيدة بنظافة الفم لمنع إلتهاب اللثة.
بهدف الحفاظ على أسنان ولثة صحية يجب:
• الاعتناء بالأسنان واللثة و استعمال فرشاة وخيط بانتظام؛
• الخضوع لفحص الأسنان في وقت مبكر من الحمل؛
• إذا واجهتك أي مشاكل، استشيري طبيب الأسنان.

 

٢- البشرة

تجعدات صغيرة: عبارة عن خطوط وردية تظهر عادةً على البطن، الثدي، المؤخرة، أو الفخذ، عندما يكون الجلد الطبيعي غير مرن بما يكفي للتمدد المطلوب أثناء الحمل، وتسبّب الحكة في بعض الأحيان، وغالبًا ما تصيب النساء البدينات. تتلاشى التجعدات الصغيرة بعد الولادة، على الرغم من أنها لن تختفي تمامًا، ويمكن الوقاية منها. ينصح الأطبّاء باستخدام كريم للمساعدة على تخفيف التجعدات والحكّة.
قناع الحمل: قد تظهر بقع بنية داكنة من الجلد على الوجه حول العينين، فوق الخدين والأنف، بسبب زيادة مستوى هرمون الميلانين.
الخَطُّ الأَسْوَد: يمكن لمستويات الهرمون المتقلّبة أن تنتج خطًا بنّي داكن في منتصف البطن يمتد من السرّة إلى عظمة العانة (Pubis)، شائعًا بين النساء ذوي البشرة الداكنة.

 

٣- الشعر

يزيد هرمون الاستروجين من نمو الشعر، ليس فقط على رأسك، بل على الجسم بالكامل، مثل الشفة العليا (الشوارب) والمعدة والظهر والحلمات.

 

٤- الأظافر

تصبح قوام أظافرك أكثر هشاشة، أثناء الحمل، وبالتالي تصبح هشة وناعمة، نتيجة لزيادة تدفق الدم إلى الأصابع وأصابع القدم بسبب زيادة مستوى هرمون الاستروجين.

 

٥- الثدي

يصبح ثدي المرأة الحامل ممتلئ وحسّاس، يزيد حجم الثدي مع زيادة حجم غدد الحليب وزيادة الأنسجة الدهنية. تصبح الحلمات حسّاسة للملمس، تتوسع الهالة المحيطة بالحلمات و يصبح لونها داكن. قد تبدأ الحلمات في تسريب اللبأ (سائل الحليب) خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل.
نوصي بالتالي:
• ارتداء حمالة صدر ملائمة.
• اختيار حمالة صدر قطن
• تكبير حجم الحمّالة كلما زاد حجم الثدي، دون تهيج الحلمات. يمكن حمالات الصدر الخاصّة بالرضاعة، التي توفر المزيد من الدعم ويمكن استخدامها بعد الحمل.
• وضع حشوة الرضاعة على الحلمات لامتصاص السائل المتسرب.
• تنظيف الثدي بالماء الدافئ فقط. عدم إستخدام الصابون أو غيرها من المنتجات.
• استخدام كريم مرطب للحلمة مرتين يوميًا بدءًا من الشهر السابع من الحمل.

 

٦- المفاصل والأربطة

يساعد إفراز الجسم لهرمونات الحمل، مثل الرَيِلاَكْسِين (Relaxin)، على إستراحة أربطة الحوض، والإستعداد للمخاض والولادة، لأنه يمّدد المفاصل والأربطة في كلّ الجسم. يمكن أن يؤدي إلى آلام الظهر والعصب الوركي. يبدأ في أسفل الظهر، يمر عبر المؤخرة نزولا إلى الساق. يعتبر ريلاكسين مسؤول عن “مشية البَطَّة فترة الحمل” ، طريقة مشي ناتجة عن بطن أكبر وزيادة انحناء العمود الفقري.

 

٧- درجة حرارة الجسم

تميل النساء للشعور بالدفء والتعرّق أثناء الحمل بسبب زيادة معدل الأيض ونشاط غدة التعرّق.
يجب إرتداء ملابس فضفاضة ، الجلوس في مكان مبرّد ، وشرب كمية كبيرة من الماء كل يوم.

 

٨- الأقدام

تورم في القدمين والساقين: قد يحدث هذا بسبب التغيرات الهرمونية ، حيث ينتج الجسم سوائل إضافية، وينمو الرحم مما يضغط على الأوردة.
الدوالي (توسّع الأوردة): قد تظهر في الساقين والمهبل والمستقيم (البواسير)، وعادة ما تكون وراثية.
تشنجات الساق: يسبب ضغط الرحم المتنامي تقلصات في الساق أو آلام حادة أسفل الساق.
نوصي بما يلي:
• شرب الكثير من السوائل (على الأقل ١٠ إلى ١٢ كوبًا في اليوم)؛
• تجنب الأطعمة الغنية بالملح؛
• رفع الساقين والقدمين أثناء الجلوس. تجنب تربّع الساقين؛
• ارتداء أحذية مريحة بكعب منخفض؛
• تناول الأطعمة وشرب المشروبات الغنية بالكالسيوم (الحليب والبروكلي والجبن وغيرها)؛
• يجب الإتّصال بالطبيب، في حال تضخم اليدين أو الوجه، فقد تكون هذه علامة تسمم الحمل أو تسمم الدم، وهو ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل؛
• تجنب الاستلقاء على الظهر، لأن وزن الجسم وضغط الرحم الموسع يمكن أن يبطئ الدورة الدموية في الساقين، مما يؤدي إلى تشنجات؛
• تدليك التشنج، أو وضع وسادات ساخنة على المنطقة المؤلمة؛
• تجنب الوقوف لفترات طويلة، والجلوس مع رفع القدمين وتحريك الكاحلين بانتظام، طي القدمين برفق لمدّ عضلات الساق، والاستلقاء مع رفع الساقين؛
• النوم على الجانب الأيسر؛
• ارتداء جوارب ضغط؛
• ينصح بالقيام بالنشاط البدني إن أمكن كل يوم: المشي، السباحة أو المشي في حوض السباحة، (ينصح الطبيب بمدّة التمارين وشدّتها).

 

ب- التغذية الصحيّة

يجب اتباع نظام غذائي صحي، للحصول على حمل صحّي.
نظام غذائي صحي ومتوازن:

  • الطعام: أطعمة غنية بالألياف، وزيادة مجموعة متنوعة من الخضار والفواكه، مثل الجزر والخضار المطبوخة والموز والبطيخ ، بما في ذلك الحبوب الكاملة.
  • الخضار والفواكه: ٦ حصص على الأقل يوميًا
  • الكالسيوم: ٤ منتجات ألبان لمنع مشاكل العظام في المستقبل.
  • البروتين: الحديد أو الخضار التي تحتوي على الحديد (١٠٠ غرام) أو المكملات الغذائية لمنع فقر الدم.
  • السوائل: ماء (٨ إلى ١٠ أكواب على الأقل يوميًا) ، بما في ذلك العصير الطازج والحساء والشاي العشبي و الماء الفوار بدل من المشروبات الغازية.
  • الكافيين: كوبين من القهوة أو الشاي كحدّ أقصى في اليوم.
  • الفيتامينات: كالحديد وحمض الفوليك يوميًا (حسب وصفة الطبيب).

 

تجنّب:

  • الجبن الطري (مثل جبن الفيتا ، البري والماعز)؛
  • اللحوم أو الأسماك النيئة (السوشي)؛
  • التدخين أو الوجود بالقرب من المدخنين؛
  • الكحول؛
  • الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.
    يجب بسترة الجبن والحليب والعصير.
    يجب على النساء الحوامل اللواتي لديهن التوكسوبلازما سلبي اتباع نفس التوصيات المتعلقة بالنظام الغذائي للنساء اللواتي لديهن التوكسوبلازما إيجابي، مع احتياط إضافي، وهو نقع الفواكه والخضار في محلول مطهر بالماء، ثم شطفها بالماء المعبأ جيدًا قبل الطهي / الأكل، لإزالة أي آثار للتربة.

 

ينصح بالانتباه للنظام الغذائي أثناء الرضاعة وتجنب ما يلي:

  • الحلويات والسكر: تحتوي على سكر اصطناعي
  • الأغذية التي يمكن أن تسبب الغاز: البصل والثوم والقرنبيط والفجل والفاصوليا (العدس والحمص …)
  • إتّباع حمية لفقدان الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية. (تحت إشراف اختصاصي تغذية)

من المهم أيضًا إستشارة إختصاصي تغذية خلال مراحل الحمل كلها والرضاعة الطبيعية.

 

ج- ممارسة الرياضة

يعد الحمل وقتًا مثاليًا لإجراء تعديلات إيجابية على نمط الحياة، بما في ذلك زيادة النشاط البدني (إن أمكن) وإتّباع نظام غذائي صحي.
إذا كان الحمل طبيعيًا دون أي مضاعفات، ينصح الأطباء بما لا يقل عن ١٥ إلى ٢٠ دقيقة من النشاط البدني يوميًا. ما يمكن أن يحسن استقامة الجسم ويقلل من بعض الإنزعاجات الطبيعية للحمل مثل آلام الظهر، الإمساك، النفخة، التورم والتعب. بإمكانه تحسين الحالة المزاجية والمساعدة على النوم بشكل أفضل. يُسمح للمرأة الحامل بالقيام بتمارين آمنة، خفيفة ومعتدلة على الأقل ٣ مرات في الأسبوع إلا إذا نصح الطبيب عكس ذلك.
لا ينصح بالقيام بالتمارين في حال كانت المرأة الحامل تعاني من:

  • نزيف مهبلي أو تَبْقِيْع
  • انخفاض المشيمة (Low placenta)
  • ضعف عنق الرحم
  • تمزق مبكر للأغشية (Premature membrane rupture)
  • ولادات مبكرة سابقة أو تاريخ مخاض مبكر

 

المسموح:

  • السباحة
  • المشي السريع
  • ركوب الدراجات الثابتة الداخلية
  • اليوغا قبل الولادة
  • التمارين الرياضية الخفيفة

 

تجنب:

  • التمارين الرياضية القاسية (كرة اليد وكرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة …)،
  • أي تمرين قد يسبب رضح (صدمة) في البطن حتّى ولو كان خفيف،
  • الأنشطة التي تتطلب القفز، التخطي أو الجري.

 

١- تمارين كيجل

تساعد تمارين كيجل (تمارين قاع الحوض) على تقوية العضلات التي تدعم المثانة والرحم والأمعاء.
يمكنك تطوير القدرة على الاسترخاء والتحكم في العضلات، من خلال تقوية هذه العضلات أثناء الحمل، استعدادًا للمخاض والولادة.
يوصى بتمارين كيجل بعد الولادة لتعزيز شفاء الأنسجة العجانية، وزيادة قوة عضلات قاع الحوض وتساعد هذه العضلات على العودة إلى حالتها الصحيّة السابقة، بما في ذلك التحكم في المسالك البوليّة.

 

كيفية القيام بتمارين كيجل

  • تتقلّص عضلات قاع الحوض العد لل ١٠ ثم الإسترخاء و العد لل ١٠
  • التكرار ل ١٠ مرات، ٣ مرات في اليوم (في الصباح، بعد الظهر والمساء).
  • يرجى الملاحظة أنه لا يجب القيام بهذا التمرين أثناء التبول.

 

د- نصائح لتخفيف الانزعاج

النصائح الانزعاج
ألم في البطن وعدم الراحة
الآلام حادة على جانبي المعدة. قد تنتقل هذه الآلام إلى الفخذ والساق
  • التدليك
  • شرب كميات كافية من السوائل
ألم الرِّباطُ المُدَوَّر
قد يمتد الألم الحاد في منطقة البطن أو الفخذ من جانب واحد أو كلاهما إلى منطقة الفخذ (أكثر شيوعًا خلال الأشهر الثلاث الثانية).
  • تغيير الوضعيّة وتجنب الحركة الحادة
  • الانحناء حتى يتم تخفيف الأنسجة المتوترة
  • وضع وسادة ساخنة (زجاجة ماء ساخن) ، أو الاستحمام
  • الراحة
شد العضلات
ابتداءً من الشهر الرابع من الحمل، تشدّ عضلات الرحم، على شكل تقلّصات غير منتظمة ومتباعدة
  • اتصل بطبيبك إذا كان الألم شديدًا أو ثابتًا ، أو إذا كنت حاملاً أقل من ٣٦ أسبوعًا ولديك علامات على الولادة المبكرة
آلام الظهر
عادة بسبب الضغط على عضلات الظهر وتغيير الوضعيّة
  • ارتداء أحذية بكعب منخفض
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة
  • بدلًا من الانحناء ، قم بوضع القرفصانية مع ثني ركبتيك عند التقاط كائن
  • الجلوس على كرسي مع دعم جيد للظهر، أو وضع وسادة صغيرة خلف أسفل ظهرك. رفع القدمين
  • النوم على الجانب الأيسر أو الأيمن مع وسادة بين الساقين
  • استخدام وسادة ساخنة، الاستحمام، أو التدليك
  • القيام بتمارين، إذا نصح الطبيب بذلك، لتقوية عضلات الظهر والمساعدة في تخفيف الألم
  • استشارة معالج فيزيائي
  • الحفاظ على وضعية جيدة. قف بشكل مستقيم لتخفيف الضغط على ظهرك
  • ارتداء حزام دعم الأمومة
  • الإتصال بالطبيب إذا كان هناك آلام أسفل الظهر تدور حول المعدة ولا تختفي خلال ساعة واحدة بعد تغيير الوضعيّة أو الراحة. قد يكون ذلك علامة للولادة المبكرة
مضاعفات في الجهاز الهضمي
الإمساك: تسببه الهرمونات والفيتامينات والمكملات الغذائيّة، والضغط على المستقيم من الرحم
  • إضافة المزيد من الألياف إلى النظام الغذائي (مثل أطعمة الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة).
  • شرب الكثير من السوائل يوميًا (ما لا يقل عن ١٢ كوبًا من الماء وواحد إلى كوبين من الفواكه أو عصير الخوخ) والسوائل الدافئة ، وخاصة في الصباح
  • ممارسة الرياضة يوميا
البواسير: هي عبارة عن أوردة منتفخة، تظهر ككتل مؤلمة على فتحة الشرج، نتيجة لزيادة الدورة الدموية والضغط على المستقيم والمهبل من الطفل المتنامي
  • تجنب الإمساك
  • تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة. تغييرالوضعيّة من حين إلى آخر
  • تجنب الملابس الداخلية الضيقة والسراويل
  • وضع عبوات ثلجية باردة على المنطقة، أو الجلوس في حوض استحمام دافئ عدة مرات يوميًا لتوفير الراحة
  • استشارة الطبيب بشأن العلاجات المتاحة
الحرقة في المعدة أو عسر هضم: شعور حار يبدأ في المعدة ويرتفع إلى الحلق. يحدث أثناء الحمل لأن الجهاز الهضمي يعمل ببطء أكثر بسبب تغير مستويات الهرمون
  • تناول عدة وجبات صغيرة كل يوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة
  • الأكل ببطء
  • شرب السوائل الدافئة مثل شاي الأعشاب
  • تجنب الأطعمة المقلية أو الغنية بالتوابل أو أي أطعمة تسبّب عسر الهضم
  • عدم الاستلقاء مباشرة بعد الأكل
  • وضع وسادة تحت الكتف لمنع ارتفاع أحماض المعدة إلى الصدر
الغثيان أو التقيّء: يمكن أن يحصل في أي وقت من اليوم ، والأسوأ في الصباح عندما تكون المعدة فارغة – ما يعرف بغثيان الصباح أو عند عدم تتناول الكمّية الكافية من الطعام. هو نتيجة للتغيرات الهرمونية وغالبا ما يحدث في وقت مبكر من الحمل إلى حين يتكيف الجسم مع زيادة إنتاج الهرمونات
  • تناول الأطعمة الجافة، إذا كان الغثيان مشكلة في الصباح، مثل الحبوب أو الخبز المحمص أو البسكويت قبل الخروج من السرير. تناول وجبة خفيفة غنية بالبروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون أو الجبن قبل النوم. (يستغرق البروتين وقتًا أطول للهضم)
  • تناول وجبات صغيرة أو وجبات خفيفة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة. الأكل ببطء ومضغ الطعام جيّداً.
  • شرب السوائل طوال النهار. تجنب كميات كبيرة من السوائل في وقت واحد. شرب عصائر الفاكهة الباردة والصافية ، مثل عصير التفاح أو العنب
  • تجنب الأطعمة الحارة أو المقلية أو الدهنية
  • عند الشعور بالغثيان بسبب الروائح القوية ، تناول الأطعمة الباردة أو في درجة حرارة الغرفة وتجنب الروائح المزعجة
  • يجب استشارة الطبيب إذا كان القيء ثابتًا أو شديدًا لدرجة لا يمكن التخلص منه. يمكن أن يسبّب الجفاف ويجب علاجه فوراً
صعوبة في النوم
قد يصبح من الصعب العثور على وضعيّة مريحة للاسترخاء في وقت متقدّم من الحمل
  • عدم تناول أدوية للنوم
  • أخذ حمامًا دافئًا قبل النوم
  • استخدام وسائد إضافية للحصول على الدعم أثناء النوم. الاستلقاء على جانب، وضع وسادة تحت الرأس، البطن، الظهر، وبين الركبتين لمنع إجهاد العضلات والمساعدة على الراحة. من المستحسن الإستلقاء على الجانب الأيسر، ما يحسن الدورة الدموية في الجسم
  • التمارين على الاسترخاء والتنفس
الدوخة
سببها تغيرات مستويات الهرمون ومستوى الدم والإجهاد والتعب وإجهاد العينين
  • القيام بالحركة من حين إلى آخر بعد الوقوف لفترات طويلة
  • الإسْتِدَارَة إلى الجانب قبل الوقوف من وضعيّة الاستلقاء
  • التحرك ببطء عند الوقوف من وضعية الجلوس. تجنب الحركات المفاجئة
الإرهاق
يحتاج الطفل المتنامي (Growing baby) إلى طاقة إضافية، مما قد يجعل الأم أن تشعر بالتعب
  • الحصول على القسط الكافي من الراحة ومحاولة أخذ قيلولة في النهار
  • ممارسة الرياضة يوميا لزيادة مستوى طاقة الجسم
الصداع
غالبا ما تشعر الأم بالصداع وقد يختلف مدى سوئه
  • وضع كيس ثلج على الجبين أو مؤخرة الرقبة.
  • الإتصال بالطبيب عند الشعور بغثيان مع الصداع ؛ إذا كان الصداع شديدًا ولا يزول ؛ أو إذا أصبحت الرؤية ضبابية أو رؤية مزدوجة أو نقاط عمياء
كثرة التبول
يضغط الطفل النامي على المثانة، خلال الأشهر الثلاثة الأولى، مما يسبب حاجة متكررة للتبول. تتكرّر هذه الحالة عندما يسقط رأس الطفل في الحوض قبل الولادة
  • تجنب الملابس الداخلية، السراويل أو جوارب طويلة ضيقة
  • الإتصال بالطبيب عند الشعور بحرق في البول. قد يكون علامة على التهاب المسالك البولية ويجب علاجها على الفور
الإفرازات المهبلية
تؤدي زيادة إمداد الدم والهرمونات إلى زيادة إفرازات الجسد الطبيعيّة، هي إفرازات مهبلية عادية بيضاء أو دون أي لون، غير مزعجة ، عديمة الرائحة، قد تبدو صفراء اللون على الملابس الداخلية أو الفوط اليوميّة
  • اختيار الملابس الداخلية القطنية
  • تجنب الجينز أو السراويل الضيقة
  • عدم الإغتسال. من الممكن إدخال الهواء في نظام الدورة الدموية أو كسر مشيمة أو فقع ماء الرأس في مرحلة لاحقة من الحمل
  • تنظّيف المنطقة المهبلية بالصابون والماء
  • المسح من الأمام إلى الخلف
  • الإتّصال بالطبيب عند الشعور بالحرقان، الحكة، التهيج أو التورم ؛ رائحة سيئة؛ إفرازات دم أو إفرازات فاتحة اللون الأصفر أو الأخضر. يمكن أن تكون هذه الاعراض علامة إلتهاب

 

ه- العلاقة الحميمة مع الشريك

بالتأكيد يُسمح بممارسة العلاقة الحميمة مع الشريك ، ليس هناك سبب لتغيير النشاط الجنسي أثناء الحمل، إلا إذا نصح طبيبك بخلاف ذلك.
لا تؤذي العلاقة الحميمة مع الشريك والنشوة، الجنين أثناء الحمل بأي شكل من الأشكال، إلا إذا كانت الأم تعاني من مشاكل طبية.
قد يوصي الطبيب بعدم ممارسة الجنس في وقت مبكر من الحمل إذا كان هناك تاريخ من الإجهاض. قد تكون العلاقة الحميمة ممنوعة إذا كانت الأم تعاني من مضاعفات الحمل، مثل المخاض قبل الأوان أو النزيف.

 

و- السفر بِالطّائِرَة

يعتبر السفر عبر شركات الطيران التجارية آمنًا، بشكل عام حالات الحمل غير المعقدة، وتسمح معظم شركات الطيران للنساء بالسفر لمدة إذا كان حملها خالٍ من المضاعفات. عادةً لا يتأثر معدل ضربات قلب الجنين أثناء الرحلة، رغم أن السياسات الفردية لشركات الطيران قد تختلف. يجب إستشارة الطبيب قبل السفر.

 

نصائح:
• شرب كمّية كافية من الماء،
• تحريك الأطراف السفلية بشكل دوري،
• استخدام جوارب ضغط ،
• تجنب الملابس الضيّقة ،
• وضع حزام الأمان بإستمرار، لتفادي التعرّض إصابات بسبب أي اضطرابات غير متوقّعة.

 

القسم الثاني: مراحل الولادة والنصائح

أ- مرحلة الأشهر الثلاثة الأولى (من ١ إلى ١٥ أسبوع)

١- أول زيارة طبية

تهدف الزيارة الطبية الأولى إلى تحديد الصحة العامة وإبلاغ طبيبك بجميع المخاطر التي قد تؤثر على الحمل. تستغرق الزيارة الأولى عادةً وقتًا أطول من الزيارة المستقبلية ، لتحديد:
•التاريخ المتوقّع للولادة،
•التاريخ الصحي،
•التاريخ الطبي للعائلة ،
•عوامل خطر الحمل على أساس العمر والصحة و / أو التاريخ الشخصي والأسري
يجب إعلام الطبيب عن أي دواء تمّ أخذه في السابق أو حاليا.

 

٢- الفحوصات المخبرية

في الأشهر الثلاثة الأولى ، يطلب الطبيب العديد من الفحوصات المخبرية مثل:
• فحص الدم الشامل (CBC) لتحديد وجود فقر الدم وغيرها؛
• الحصبة الألمانية – اختبار المناعة (الحصبة الألمانية)؛
• HBSAG – التهاب الكبد B (التهاب الكبد)؛
• تحليل البول – عدوى الكلى وعدوى المثانة؛
• فصيلة الدم وعامل الرَّاهاء.

يوصى بالمتابعة الطبيّة كل:
– ٤ أسابيع حتى ٢٨ أسبوعا
– ٢ إلى ٣ أسابيع من ٢٨ إلى ٣٦ أسبوعًا
– أسبوعيّاً من ٣٦ أسبوع حتى الولادة

 

٣- فحص غير غازي ما قبل الولادة

هو فحص دم غير غازي يمكنه اكتشاف ما يقارب ال ٩٩٪ من الأجنة المصابة بمتلازمة الداون وتريسومي ١٨، و٩٢ ٪ من الأجنة المصابة بالتريسومي ١٣، وينقذ الأم من الخضوع للتقنيات الغازية. ينصح بالخضوع لهذا الفحص في حال:
• وفقاً لسن المرأة ووصفة الطبيب؛
• نتائج غير طبيعية في فحص الموجات فوق الصوتية؛
• تاريخ سابق من الشذوذ الصبغي.

 

ب- مرحلة الأشهر الثلاثة الثانية: (من ١٥ إلى ٢٨ أسبوعًا)

١- فحص عَامِلُ الرَّاهاء (Rhesus)

عَامِلُ الرَّاهاء عبارة عن بروتين مستضد موجود في خلايا الدم الحمراء. إذا لم يكن موجود، يعتبر المرء ذو عَامِلُ الرَّاهاء سلبي (-Rh). تحصل المرأة الحامل على حقن الجلوبيولين المناعي عَامِلُ الرَّاهاء خلال الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل لمنع تطور الأجسام المضادة. بعد الولادة ، إذا كان الطفل يعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي، فستحصل أيضًا على حقن الجلوبيولين المناعي في عَامِلُ الرَّاهاء.

 

٢- فحص مستوى الجلوكوز عن طريق الفم

يتضمن هذا الفحص شرب سائل محلى بسرعة، يحتوي على ٥٠ غراما من الجلوكوز، إجراء فحص الدم بعد ٦٠ دقيقة لقياس كيفية تعامل الجسم مع محلول الجلوكوز. يتم إجراء هذا الاختبار عادةً بين الأسبوع ٢٤ والأسبوع ٢٨ من الحمل. إذا كان الطبيب يشكّ بوجود سكري الحمل، فقد يطلب إجراء هذا الفحص في وقت مبكر.

 

٣- الفحص الثلاثي (Triple Test)

الفحص الثلاثي هو فحص دم يتم إجراؤه في فترة تتراوح عادةً من ١٥ إلى ٢٠ أسبوعًا من الحمل. الهدف منه الكشف عما إذا كان الطفل معرضًا لخطر الإصابة ببعض التشوهات الخلقية.

 

٤- تخطيط مورفولوجي (تفصيلي)

عبارة عن تخطيط تفصيلي يفحص من خلاله جسم الطفل ويراقب وضع المشيمة، الحبل السري، السوائل التي تحيط بالجنين والرحم وعنق الرحم. يُعرف أيضًا باسم فحص التشوهات الخلقية أو فحص ال ١٨-٢٠ أسبوع.
يقوم الطبيب بقياس جسم الطفل بالكامل لتأكيد التاريخ المتوقع للولادة وغالبًا ما يمكنه تمييز جنس الجنين بدقة تبلغ حوالي ٩٥٪. كما يقوم بالتحقق من وجود تشوهات في النمو أو نمو القلب والمعدة والكليتين والأطراف.

 

ج- مرحلة الأشهر الثلاثة الأخيرة: (من ٢٩ إلى ٤١ أسبوعًا)

١- فحص عدم الإجهاد (NST)

فحص عدم الإجهاد يقيس معدل ضربات القلب للطفل استجابة لبيئته. يوضع حزامان على البطن. واحد عبارة عن جهاز استشعار لقياس معدل ضربات قلب الجنين والآخر يكتشف تقلصات الرحم. يُطلب من الأم أيضًا حساب حركة الطفل عن طريق الضغط على زر. معظم الأطفال لديهم جدول نوم / واستيقاظ من ٢٠ إلى ٤٠ دقيقة.

 

٢- عدّ تحرّكات الطفل

حركات الطفل المنتظمة هي علامة صحة جيدة. على الرغم من أن الأطفال قد ينامون لمدة تصل إلى ساعة ، إلا أنه في معظم الأوقات يكون الطفل نشيطًا ويتحرك. يتحرك الجنين السليم ما يعادل ٦ إلى ١٠ مرات على الأقل خلال ساعة واحدة.

 

٣- علامات الولادة المبكرة (قبل ٣٦ أسبوعًا)

• 4 انقباضات أو أكثر أو شد العضلات في الرحم في ساعة واحدة لا تزول بعد تغيير الوضعيّة أو الاسترخاء
• تشنّج منتظم أو غير منتظم أو ألم خفيف في الظهر (لا يخف بعد أي تدابير للراحة)
• ضغط في الحوض أو المهبل
• تقلصات البطن السفلية التي قد تشعر بألم كالغاز (مع أو بدون إسهال)
• تشنجات مستمرة في الحيض
• زيادة إفرازات المهبل
• تسرب سوائل من المهبل
• نزيف مهبلي

 

٤- علامات ارتفاع ضغط الدم \ تسمم الحمل

• صداع
• مشاكل في الرؤية
• ألم في الجزء العلوي من البطن
• زيادة الوزن المفاجئ

 

د- تحضير غرفة المولود الجديد

  • تنظيف جميع الأسطح باستخدام منظف للرضع:
  1. الغرفة
  2. الجدران
  3. الأرضية
  4. السرير
  5. اثاث المنزل

 

  • السرير:
  1. عمره أقل من ١٠ سنوات 
  2. غير مكسور أو معدّل

 

  •  الفراش:
  1. حازم
  2. عرض إصبعين
  3. مجهّز بحماية من التسرّب
  4. أغطية مناسبة يجب غسلها وكيّها

 

  • وضع طاولة تغيير (يمكن أن تشمل حوض للإستحمام).
  • إعداد جهاز مراقبة الطفل وإبقاء جهاز الاستقبال قريبًا.
  • غسل وكي جميع الملابس قبل تنظيم الخزانة.

 

ه- قائمة شنطة المستشفى

أوراق قانونيّة:

  • هويّة
  • بطاقة التأمين

 

أغراض الأمّ:

  • 2 ملابس مريحة  (من المستحسن أن تكون مفتوحة من الأمام لرضاعة أسهل)
  • حمّالة صدر خاصّة بالرضاعة  وسراويل داخليّة قطنيّة
  • خفافات
  • فوط صحيّة خاصّة بتدفّق الدم الكثيف 
  • مناديل ورقيّة
  • ٣ مناشف
  • فوط معقّمة وصابون 
  • فوط معطّرة ومعقّمة في حال عدم القدرة على الحركة
  • مستحضرات تجميل
  • مستحضرات شخصيّة : فرشاة أسنان، فرشاة شعر، مرآة يد ومزيل عرق
  • ملابس لج
  • شاحن جوال إضافي 

 

أغراض المولود الجديد:

  • ٤ ملابس داخليّة قطنيّة
  • ٤ ثياب للنوم (overall)، قطنيّة للصيف و مخمل للشتاء
  • قفّازات قطنيّة
  • قبعة لحديثي الولادة
  • ٦ فوط صغيرة
  • ٣ مناشف كبيرة للاستحمام
  • فوط معقّمة غير معطّرة
  • حفّاضات لحديثي الولادة
  • ملابس للخروج    
  • بطّانيّة : قطنيّة للصيف و صوف للشتاء
  • كرسي السيارة الخاص بالأطفال 

يرجى الملاحظة: يجب غسل كلّ الملابس وكويها.
يجب وضع هذه الشنطة في السيّارة خلال أخر أسابيع من الحمل.

 

القسم الثالث: اليوم المنتظر (مراحل المخاض والولادة)

أ- المخاض

١- المخاض الفعلي أو الخاطئ

• المخاض الخاطئ:

  • انقباضات غير منتظمة وبعيدة.
  • قد تتوقف الانقباضات عند المشي أو الراحة أو حتى عند تغيير الوضعيّة.

المخاض الفعلي:

  • تأتي الانقباضات على فترات منتظمة وتقترب مع مرور الوقت. تصبح انقباضات المخاض الحقيقي أطول وأقوى وأكثر حديّة. (تستمر حوالي ٣٠ إلى ٧٠ ثانية لكل منهما)
  • تواصل الانقباضات، على الرغم من الحركة أو تغيير الوضعيّة.

 

نصائح لتخفيف الإنزعاج من انقباضات المخاض الفعلي أو الخاطئ:

المخاض الخاطئ:
• تغيير الوضعيّة أو النشاط؛
• شرب كمية كافية من السوائل (من ١٠ إلى ١٢ كوبًا على الأقل يوميًا)؛
• الراحة والاسترخاء.

 

المخاض الفعلي:
• محاولة صرف الانتباه من خلال: السير، التسوق ومشاهدة فيلم.
• الاسترخاء في حوض استحمام دافئ. في حال فقع ماء الرأس، يجب إستشارة الطبيب عما إذا كان ممن الممكن الإسترخاء في حوض الاستحمام.
• محاولة النوم (إذا كان ذلك في المساء). تحتاج الأم إلى توفير الطاقة من أجل المخاض.

 

من الضروري الإتّصال بالطبيب في حال وجود:
• نزيف مهبلي أحمر؛
• تسرب مستمر للسوائل أو البلل ، أو إذا فقع ماء الرأس (تدفق السوائل)؛
• تقلصات قوية كل خمس دقائق لمدة ساعة واحدة؛
• عدم القدرة على المشي أثناء التقلصات؛
• تغير ملحوظ في حركة الطفل (أقل من ٦ إلى ١٢ حركات في ساعة واحدة).


٢- علامات المخاض

يبدأ المخاض عند تمدد عنق الرحم. تتششنّج عضلات الرحم على فترات منتظمة. أثناء الانقباضات ، يصبح البطن قاسياً. بين الانقباضات يرتاح الرحم ويصبح البطن طريا.
قد تشعر بعض النساء بعلامات بدء المخاض محدّدة ومميّزة، والبعض الآخر لا شيء. لا أحد يعلم بعد ما الذي يؤدي إلى بدء المخاض، ولكن العديد من التغيرات الهرمونية والفيزيائية قد تشير إلى بدايته.

 

الإنخفاض:
يمكن أن يحدث، ما يعرف بانخفاض رأس الجنين في الحوض، بضعة أسابيع أو بضع ساعات قبل المخاض. قد تشعر بالحاجة إلى التبول بشكل أكثر تواترا، لان الرحم يستريح على المثانة أكثر بعد الإنخفاض.

 

السِدَادَةٌ المُخاطِيَّة:
تتراكم السدادة المخاطية عند عنق الرحم اثناء الحمل. عندما يبدأ عنق الرحم بالتوسّع، يتم تصريف المخاط، لونه واضح، وردي أو دموي قليلا، في المهبل. قد يبدأ المخاض بعد فترة وجيزة من تصريف المكونات المخاطية أو بعد أسبوع أو اثنين.

 

الانقباضات:
تاتي الانقباضات على فترات منتظمة وتزيد في التردد والمدة والحديّة مع مرور الوقت، وعلى فترات أقرب مع تقدم الوقت.
من الأفضل البقاء في المنزل أثناء هذا الجزء من المرحلة الاولى من المخاض (المرحلة الكامنة) مما يؤمّن راحة أكثر للأم.
توقيت الانقباضات:

  • تسجيل وقت بداية الانقباضة ووقت بداية الانقباضة التي تليها.
  • الوقت بين الانقباضات يشمل:
  • مدّة الانقباض (الطول)،
  • دقائق (الفاصل الزمني) بين واحدة والاخرى.تبدأ انقباضات خفيفة من ١٠ إلى ١٥ دقيقة بين الواحدة والأخرى. تصبح الانقباضات أكثر انتظاما حتى تقل عن خمس دقائق. يمكن تميّز المخاض النشط (حان الوقت للذهاب إلى المستشفى) الشعور بانقباضات قوية متباعدة من ٣ إلى ٤ دقائق.

 

تمزّق الغشاء الأمنيوسي:
كما يشار إلى تمزق الغشاء السلوى (الكيس المملوء بالسائل الذي يحيط بالطفل اثناء الحمل) المعروف ب “فقع ماء الرأس”.
الشعور بتدفّق مفاجئ من السوائل أو كميّة كبيرة من السوائل التي تتسرب بكثرة. يكون السائل عادة بلا رائحة ولون.
إذا “فقع ماء الرأس”:

  • اتصلي بالطبيب على الفور
  • سجلي في الوقت، اللون و رائحة السائل.
  • قد يبدأ المخاض على الفور أو بعد فترة.

من الشائع أن تكون المرأة في المخاض دون فقع ماء الرأس.

امِّحاء عنق الرحم:
يصبح عنق الرحم أقصر وأرقّ بهدف أن يتمدد ويفتح حول رأس الطفل. يسمى امِّحاء عنق الرحم ويقاس من ٠ في المائة إلى ١٠٠ في المائة بالنسبة المئوية. ويسمى تمدّد وفتح عنق الرحم تمدد ويقاس من ١ إلى ١٠ سنتيمترا.

 

ب- خيارات تخفيف الألم أثناء المخاض

كل امرأة تشعر بالانقباضات بطريقة مختلفة، وقد يختلف الشعور من الحمل إلى آخر يليه.
هناك العديد من الخيارات لتخفيف الألم اثناء المخاض كالتالي:

 

السيطرة على الألم بدون دواء:
الإسترخاء: يمكن أن تحسن هذه التقنية قدرتك على كشف التشنّج والتخلّص منه.
الملمس: تدليك لطيف أو تمسيد خفيف على الظهر، الكتفين، اليدين والساقين لتخفيف التوتر.
العلاج الساخن أو البارد: قد يساعد وضع منشفة دافئة أو حزمة الباردة المناطق المتوترة أو المؤلمة على الاسترخاء.
التنفّس: إستخدام تقنيات تقوم بأنماط وأنواع تنفس مختلفة للمساعدة في توجيه العقل بعيدًا عن الشعور بالانزعاج.
الوضعيّة والحركة: تلاحظ العديد من النساء أن تغيير الوضعيّة والتحرّك أثناء المخاض يساعد في تخفيف الانزعاج وربما يسرع الولادة.

 

السيطرة على الألم باستخدام دواء:
يقوم اختصاصي التخدير بالتشاور مع الطبيب بإختيار طريقة السيطرة على الألم المناسب، بناءً على حالة المريضة ومرحلة المخاض، وتخضع للمراقبة خلال الإجراء بأكمله.
تخدير فوق الجافية (Epidural): إدخال أدوية مخدرة من خلال قسطرة رقيقة، يتم إدخالها في الفراغ المحيط بالحبل الشوكي في أسفل الظهر، مما يؤدي إلى فقدان الإحساس في الجزء الأسفل من الجسم. قد يتم التحكّم بضخ الأدوية حسب الحاجة. يستخدم هذا النوع من التخدير أثناء المخاض والولادة الطبيعيّة والقيصرية.
التخدير الشوكي (Spinal): تحقن جرعة واحدة من المخدر مباشرة في السائل الشوكي. يعمل بسرعة كبيرة ويسبب فقدانًا تامًا للإحساس والحركة في الجزء السفلي من الجسم. يستخدم عادةً لعمليات الولادة القيصرية.
التخدير العام: يستخدم غالبًا في عمليات الولادة القيصرية الطارئة ، هو عامل مخدر يسبب النوم المستحث.

 

ج- الولادة الطبيعية المهبلية

الولادة المهبلية الطبيعية هي الطريقة الأكثر شيوعا للولادة.

١- المرحلة الأولى:

يستعد الجسم للولادة، مع إعطاء العلامات التالية:

  • انقباضات منتظمة، مؤلمة قويّة ومتكرّرة؛
  • يفتح عنق الرحم ويستعد لخرج الطفل عبره؛
  • ألم في الظهر؛
  • فقع ماء الرأس.

 

٢- المرحلة الثانية:

الولادة الفعليّة للطفل.

  • تساعد القابلة على إيجاد وضعيّة مريحة؛
  • تبدأ الأم بالدفع، عندما يكون عنق الرحم متوسع بالكامل، وعندما تشعر بالحاجة إلى ذلك أثناء الانقباضات؛
  • تقوم عدّة دفعات حتى تنتهي الانقباضة؛
  • يجب على الأم الراحة واستعادة قوّتها بعد كل انقباضة، إستعداداً للانقباضة التالية؛
  • ينتقل رأس الطفل إلى أسفل المهبل حتى يمكن رؤيته؛
  • يساعد الطبيب في إستخراج رأس الطفل؛
  • يضع الطبيب مشبكين على حبل السرة ويقطع الأب في الوسط بينهما.

 

٣- المرحلة الثالثة:

بعد ولادة الطفل:

  • يتم إستخراج المشيمة (Placenta)،
  • يتم حقن الأم بدواء يسمى اوكسيتوبين
  • يجعل الرحم بالقيام بانقباضات،
  • يساعد على منع حصول نزيف قوي، المعروف بالنزيف ما بعد الولادة.

 

في حين يمكن أن يكون المخاض عمليّة بسيطة وغير معقدة، فقد يتطلب مساعدة من الطبيب. ويمكن أن تختلف هذه المساعدة من استخدام الأدوية إلى إجراءات الطوارئ. مثل التالي:

شقّ العجان: شق جراحي في العجان (منطقة الجلد بين المهبل وفتحة الشرج). يوسع الشق فتحة المهبل للسماح لرأس الطفل بالمرور بسهولة أكبر ومنع تمزّق جلد الأم.

السلي (“فقع ماء الرأس “): التمزق الاصطناعي لكيس السلوى، الذي يحتوي على السائل المحيط بالطفل. يمكن اجراء فقع السلي قبل أو اثناء المخاض. عادة يتم ذلك لتحفيز أو تعزيز المخاض.

 

د- الولادة القيصرية (C-section)

يعرف أيضا بالـ C-section، هو إجراء جراحي في حال ليس من الممكن إكمال الولادة المهبلية الطبيعية. خلال هذا الإجراء ، يتم توليد الطفل من خلال شق جراحي في البطن والرحم.
العوامل التي يمكن أن تؤثر على الحاجة لولادة قيصرية مخطط لها:

عدم تناسب سيفالوفيك (CPD): في حال كان رأس الطفل أو جسمه كبير جداً بحيث لا يمكنه العبور بأمان من حوض الأم، أو أن حوض الأم صغير جداً لتوليد طفل بحجم طبيعي.

ولادة قيصرية سابقة: على الرغم من أنه من الممكن حصول ولادة مهبلية طبيعية بعد ولادة قيصرية سابقة، لكن هذا الخيار لا ينطبق على جميع النساء.

حمل متعدد: على الرغم من أنه يمكن ولادة التوائم عبر المهبل طبيعيّاً، من الممكن أن يحتاج طفلان أو أكثر إلى ولادة قيصرية.

المشيمة المنزاحة: في هذه الحالة، تكون المشيمة منخفضة جدا في جدار الرحم ويعيق ذلك خروج الطفل عبر عنق الرحم.

اجتياز كاذب: يكون الطفل في وضعية أفقية أو جانبية في الرحم. تتمّ الولادة القيصريّة في حال أشار الطبيب انّه غير ممكن قلب الطفل من خلال التلاعب في البطن.

مَجيءٌ مَقْعَدِيّ: أو الولادة المَقْعَدِيّة، الطفل بوضعيّة القدمين في القاع أولاً. تتمّ الولادة القيصريّة في حال أشار الطبيب انّه غير ممكن قلب الطفل من خلال التلاعب في البطن.

توقّف تطوّر المخاض: في هذه الحالة، يبدأ عنق الرحم في التمدّد ويتوقّف قبل ان تتوسع قناة المرأة بالكامل، أو يتوقف الطفل عن التحرك نحو أسفل قناه الولادة.

ضغط الحبل السري: يلفّ الحبل السرّي حول عنق الطفل أو جسمه. أو يعلق بين رأسه وحوض الأم، مما يؤدّي إلى ضغط الحبل.

تَدَلِّي الحبل السري: يخرج الحبل السري من عنق الرحم، في حالات نادرة، قبل ولادة الطفل.

انْفِصالُ المَشِيمَةِ الباكِر: تنفصل المشيمة عن جدار الرحم، في حالات نادرة، قبل ولادة الطفل.
قد يبدأ معدل ضربات قلب الطفل، أثناء المخاض، في إعطاء أنماط غير طبيعية، على أساسها يقرر الطبيب انه لم يعد بإستطاعة الطفل تحمل المخاض، ويجب الخضوع لولادة قيصرية مستعجلة.

 

ما يمكن توقعه قبل الولادة القيصريّة؟

  • يتمّ سؤال الأم ما إذا كنت موافقة على هذا الإجراء، وفي بعض المستشفيات، قد يطلب منها التوقيع على موافقة.
  • يناقش طبيب التخدير نوع التخدير الذي سيتم استخدامه.
  • يتم وضع جهاز مراقبة القلب والنبض وضغط الدم.
  • يتم قص الشعر حول منطقة الشق.
  • يتم إدخال قسطرة لإبقاء المثانة فارغة.
  • يتم وضع الأدوية مباشرةً في الوريد.

 

ه- ملامسة البشرة بالبشرة

يتمّ وضع الطفل مباشرة، في الساعة الأولى بعد الولادة، البطن إلى أسفل على صدر الام عن طريق ملامسة البشرة بالبشرة ، ووضع ، ما يسمح للأم والطفل للتعرف على بعضهما البعض.
إذا كان الطفل بحاجة لمقابلة طبيب الأطفال أولاً، أو بعد الولادة القيصريّة، يمكن للأم أن تقوم بإزالة ملابس الطفل وإجراء الملامسة بعد الولادة بفترة وجيزة.
يتطلب حديثي الولادة ملامسة البشرة للبشرة، ولكنها أيضا قد تكون، في بعض الأحيان، خطوة عارمة ومشاعر للأمّهات الجدد جيّاشة، لذلك لا بأس في البدء ببطء بعد ان تستعيد الام قوتها وتكون مستعدّة لهذه الخطوة.

 

القسم الرابع: دليل الأم والمولود الجديد

أ- مشاركة الغرفة 24 ساعة

فوائد للأم:
• تحسين نوعية النوم؛
• زيادة الثقة في التعامل مع الطفل ورعايته؛
• القدرة على معرفة ما هي إشارات الطفل إذا كان نعسان، متوتر، في حاجة إلى وقت هادئ أو جائع؛
• التعرف على إشارات التغذية المبكرة: التجذير ، فتح الفم والامتصاص على اللسان أو الأصابع أو اليد؛
• تحسين تجربة الرضاعة الطبيعية؛
• أقل بكاء وحزن الطفل؛
• أقل “كأب الولادة” والاكتئاب بعد الولادة؛
• الآب والأم أكثر راحة في نهاية الأسبوع الأول من المنزل؛
• يزيد من فرصة ملامسة البشرة للبشرة.

 

فوائد للطفل:
• تحسين نوعية النوم؛
• درجات حرارة الجسم أكثر استقرارا؛
• اِكْتِفَاء أكثر؛
• نسبة السكر في الدم مستقرة؛
• الرضاعة الطبيعية لفترة أطول وأسهل؛
• انخفاض مستويات هرمونات التوتر.

 

ب- الرضاعة الطبيعية

١- الفوائد

للطفل يعزز:
جهاز المناعة

 

للطفل يقلّل :
• مشاكل الجهاز الهضمي (إسهال، الإمساك …)؛
• أمراض الجهاز التنفسي والتقاط العدوى؛
• التهاب السحايا الجرثومي؛
• اعتلال الشبكية من الولادة المبكرة؛
• متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)؛
• الإستشفاء

 

للأم يعزز :
• فقدان الوزن بشكل أسرع بعد الولادة؛
• المناعة ضد العدوى؛
• حليب الثدي دائمًا نظيف وفي درجة حرارة مناسبة؛
• توفير المال.

 

للأم يقلّل :
• نزيف ما بعد الولادة؛
• خطر اكتئاب ما بعد الولادة؛
• سرطان الثدي والمبيض؛
• التهاب المفاصل الروماتويدي؛
• الذئبة (مرض جلدي)؛
• إلتهاب بطانة الرحم؛
• هشاشة العظام (مع تقدم العمر)؛
• داء السكري؛
• أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

٢- الوضعيّات

تسمح الوضعيّات المختلفة للرضاعة الطبيعية للأم بالراحة واختيار الأنسب لتناسب أنشطتها اليوميّة.

وضعيّتا المهد والمهد المعاكس

وضعيّة الكرة

وضعيّة الاستلقاء الجانبي

 

٣- علامات الجوع

  • الأصابع في الفم؛
  • مص الأصابع؛
  • الارتباك؛
  • تحريك الذراعين أو الساقين؛
  • لعق أو صفع الشفاه؛
  • فتح وإغلاق الفم؛
  • تحريك الرأس من جنب إلى آخر؛
  • تكتيف القبضات ووضعها على الصدر؛
  • التجذير عند لمس الذقن أو الخد؛
  • البكاء.

٤- علامات الشبع

  • اليدين مفتوحتين، مسترخية؛
  • الجسم لين ومسترخي؛
  • اليدين متدلّية على الجزء السفلي من الجسم؛
  • النوم على الثدي؛
  • يبعد الرأس إلى الجهة الثانية؛
  • تجشؤات رطبة، حيث يقطر الحليب من جانب الفم؛
  • تقليل أو التوقّف عن الرضاعة؛
  • بصق الحلمة إذا كان يأكل من زجاجة.

 

٥- كيفية مساعدة الطفل على تجشؤ

  • بشكل مستقيم على الصدر.

  • امساك الطفل بوضعيّة جالسة ، في الحضن أو على الركبة. دعم صدر الطفل ورأسه بيد واحدة عن طريق حمل ذقنه في راحة اليد.

  • وضع الطفل على الحضن على بطنه. دعم رأسه والتأكد من أنه أعلى من صدره والتَرْبِيتَ على ظهره برفق.

 

٦- الإعتناء بالثدي والحلمة

الحفاظ على النظافة الجيدة:

•غسل اليدين قبل لمس الثديين.
•الحفاظ على نظافة الثدي والحلمات عن طريق غسلها يوميًا بماء دافئ عند الإستحمام.
•تجنب استخدام الصابون على الثديين لأنه يمكن أن يسبب بشرة جافة ومتشققة ومهيجة.
•ارتداء حمالة مناسبة: اختيار حمالة صدر خاصّة للرضاعة أو حمالة صدر بالمقاس المناسب. يعتبر القطن خيار ممتاز لأنه يسمح للبشرة بالتنفس.
• التأكد أن الطفل مثبّت بشكل صحيح.
•تغيير فوط الثدي في كثير من الأحيان (عندما تصبح رطبة)
•ترطيب الحلمات من حليب الأم، وتركها لتجف.
•فصل الطفل عن الثدي بشكل صحيح: وضع الإصبع في زاوية الفم لإيقاف شفط الفم للثدي.

كيفيّة علاج احتقان الثدي: إذا أصبح الثديين منتفخين، ممتلئين ومتورمين ، يمكن استخدام أوراق الملفوف الباردة أو الكمادات الباردة لتخفيف الالتهاب وتخفيف الألم.

 

٧- مضخّة الثدي

يمكن ضخّ الحليب بواسطة عدّة طرق. قبل تنفيذ أي خطوة، يجب التذكّر دائماً أنّه يجب القيام بما يلي:
١- اغسل اليدين جيّداً؛
٢- ضع ماء ساخن أو منشفة مبللة على الثديين (أو أثناء الإستحمام)؛
٣- دلّك الثدي بأطراف أصابعك لإزالة أي احتقان.
يرجى الملاحظة: يمكنك وضع كيس ثلج قبل أو بعد ١٠ دقائق من الضخ لتخفيف ألم الثدي.

يدويّاَ:

بواسطة مضخّة، يجب فحص أدوات المضخّة والأنابيب للتأكد من نظافتها.
مضخّة يدويّة أو كهربائيّة:

 

٨- تخزين الحليب

  • استخدام أكياس تخزين حليب الأم أو عبوات نظيفة من الزجاج أو البلاستيك بأغطية محكمة؛
  • استخدام زجاجات خالية من BPA؛
  • كتابة تاريخ استخراج حليب الثدي بوضوح؛
  • لا يجب تخزين حليب الثدي في باب الثلاجة، مما يساعد على حمايته من التغيرات في درجات الحرارة؛
  • يمكن تجميد حليب الثدي المعبأ حديثًا، بكميات صغيرة على الفور إذا كان هناك احتمال بعدم استخدامه خلال ٤ أيام ، لتجنب إهدار حليب المنتهية صلاحيته؛
  • يجب ترك مساحة صغيرة في أعلى الحاوية، عند تجميد حليب الثدي، لأنّه يتسع أثناء تجميده؛
  • يمكن تخزين حليب الأم في كيس مبرد معزول مع عبوات ثلجية مجمدة لمدة تصل إلى ٢٤ ساعة أثناء السفر. بمجرد الوصول إلى وجهة المنشودة، يجب استخدام الحليب على الفور، أو تخزينه في الثلاجة، أو تجميده.
  • ليس من الضروري تسخين حليب الثدي بالضرورة: إذا كان مجمد، يمكن وضع الزجاجة و اتركها تحت الماء الدافئ؛
  • عدم وضع زجاجة أو كيس حليب الثدي في الميكروويف؛
  • عدم إعادة تجميده.

المكان

درجة الحرارة

المدة

معلومات مهمة

درجة حرارة الغرفة

١٩ إلى ٢٥ درجة مئوية

حتى ٣- ٤ ساعات

يجب تغطية الحاويات وحفظها باردة قدر الإمكان

مبرد صغير مع علبة ثلج زرقاء

دون ١٥ إلى ٤ درجات مئوية

للنقل فقط

يجب إحتكاك أكياس الثلج مع حاويات الحليب في طوال الوقت، .والحد من فتح المبرد

البراد

٤ درجات مئوية

٤٨ ساعة

تجنب الانسكاب. تخزين في الجزء الخلفي من الحجرة الرئيسية .للبراد

 

ثلاجة البراد مع باب منفصل

دون ١٨ درجة مئوية

٤ اشهر

تخزين الحليب في الجزء الخلفي من الثلاجة حيث تكون درجة .الحرارة ثابتة

عمق الثلاجة

دون ٢٠ درجة مئوية

من ٦ إلى ١٢ شهر

 

٩- تقنيات التعقيم

من المهم تعقيم زجاجات الأطفال قبل كل استخدام، على الأقل خلال الأشهر الـ ١٢ الأولى من حياته.
التعقيم هو عملية قتل أي جراثيم ضارة قد تتشبث بأسطح الزجاجات وغيرها من المعدات
هناك عدة طرق مختلفة للتعقيم:

الغلي:
• ملأ القدر بالماء؛
• وضع الأواني أثناء إزالة فقاعات الهواء؛
• يُغلى الماء لمدة ٥ دقائق؛
• إيقاف تشغيل موقد؛
• ترك الماء حتى يبرد.

النقع بمواد كيميائية:
• وضع معدات التغذية في محلول التعقيم ، والتأكد من أنها تحت الماء تمامًا ولا توجد فقاعات هواء؛
• ترك الجهاز في محلول التعقيم حوالي ٣٠ دقيقة؛
• غسل الزجاجات والحلمات والأغطية قبل الاستخدام؛
• لا يجب شطف محلول التعقيم ، لأن هذا يعرض الزجاجات للجراثيم مرة أخرى؛
• التخلص من المحلول بعد ٢٤ ساعة.

المعقمات الكهربائية:
• التأكد من وضع فتحات الزجاجات والحلمات متجهة للأسفل في جهاز التعقيم؛
يمكن الحافظ على الزجاجات معقمة لمدة تصل إلى ٦ ساعات في جهاز التعقيم بإبقاء الغطاء مغلق؛
• اتباع التعليمات لإضافة الماء إلى الوحدة وتشغيلها.

ملاحظة: في حال عدم إستخدام الزجاجات على الفور ، يمكن وضع الغطاء عليها، والاحتفاظ بها في حاوية نظيفة في الثلاجة.

 

١٠- المصاصة

استخدام المصاصة أمر مثير للجدل، فيعود هذا القرار للوالدين.
الايجابيات:
• قد يكتسب الأطفال المولودين قبل الأوان المزيد من الوزن؛
• تقليل خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)؛
• يمكن أن تلبي الرغبة في امتصاص غير الغذائية؛
• المساعدة على تهدئة الطفل الذي يعاني من الجريان الرجوعي أو المغص؛
• تؤمّن الراحة للطفل في الأوقات العصيبة أو المؤلمة؛
• تساعد أثناء السفر على متن طائرة ، في تخفيف الضغط المؤلم في الأذن؛

 

السلبيات:
• يمكن أن يسبب الاستخدام الطويل الأمد بعض المشكلات في الأسنان؛
• يمكن أن يصبح الأطفال مرتبطين جدًا بالمصاصة، ويصعب عليهم التخلّي عنها؛
• زيادة خطر التهابات الأذن؛
• يمكن أن تعيق قدرة الطفل على الإمساك بالثدي جيّداً؛
• تسبب مشاكل في الثدي مثل التهاب الحلمات ، الاحتقان ، انسداد قنوات الحليب، والتهاب الثدي. ويمكن أن تؤثّر في كميّة الحليب؛
• قد تؤدي إلى الفطام المبكر؛
• ارهاق الطفل حتّى النوم مما يجعل الرضاعة الطبيعية أكثر صعوبة؛
• يميل الأطفال الصغار الذين يستخدمون المصّاصات إلى البكاء عند سقوط مصاصة من أفواههم؛
• قد يؤدي الإفراط في استخدام المصاصة إلى منع طفلك من الحصول على ما يكفي من الحليب في النهار، والاستيقاظ أكثر أثناء الليل لتناول الطعام.

 

النصائح:
• تأخير استخدام مصاصة (٤ إلى ٨ أسابيع) للأطفال الذين يتمتّعون بصحّة جيّدة؛
• اختيار قطعة سيليكون واحدة؛
• الحفاظ على نظافتها (غسلها وتعقيمها)؛
• عدم تعليق مصاصة حول عنق الطفل؛
• عدم استخدام حلمة من زجاجة كمصّاصة، فقد يختنق الطفل بها؛
• الحفاظ على السلامة: تحديد حجم المصاصة المناسب لعمر الطفل واستبدالها مِراراً؛
• عدم وضع السكّر عليها.

 

ج- الاعتناء بالمولود الجديد

١- الاستحمام

يمكن أن يكون الاستحمام وقت اتّصال خاص مع المولود الجديد

التحضير:
• تسخين الغرفة مسبقًا، ٢٤ درجة مئوية على الأقل؛
• اختيار غرفة دافئة مع طاولة تغيير من سطح مسطح؛
• تغطية السطح بمنشفة سميكة؛
• حمامات الإسفنج مثالية للأسابيع القليلة الأولى؛
• استخدام منتجات محددة الطفل؛
• منشفة، منشفة حمام، حفاضات وملابس نظيفة؛
• فوط تنظيف قطنية عادية لوجه الطفل،
• فحص درجة حرارة الماء ، الماء الدافئ (٣٨ درجة مئوية) ودرجة حرارة جسم الطفل (من ٣٦.٥ إلى ٣٧ درجة مئوية)؛
• تجنب إطعام المولود الجديد قبل ساعة أو ساعتين على الأقل من وقت الاستحمام.

 

لا يجب إستحمام الطفل، إذا كان جائعًا أو مصابًا بالحمى ، (٣٨ درجة مئوية)
أساسيات الاستحمام:
• يجم إستحمام الطفل كل يوم؛
• وضع جميع مستلزمات الحمام في متناول اليد لضمان سهولة الوصول إليها بينما يجب دعم الطفل بيد واحدة على الدوام؛
• ملأ الحوض بالقليل من الماء الدافئ (٣٦ درجة مئوية). التحقق من درجة الحرارة من خلال الجانب الداخلي للمعصم (يساعد ميزان الحرارة على ذلك)؛
• وضع الطفل برفق في الحوض مع دعم رأسه ورقبته بذراع واحدة في جميع الأوقات؛
• البدء بتنظيف خلف الأذنين بمنشفة ثم الانتقال إلى الرقبة، المرفقين، الركبتين ، بين الأصابع وأصابع القدم؛
• تنظيف بقية الجسم وأسفل الأعضاء التناسلية برفق؛
• غسل المنطقة الحميمة من الأمام إلى الخلف في النهاية؛
• عدم سحب القلفة إلى الخلف في حال كان الطفل الغير مختون؛
• غسل الفتيات من الأمام إلى الخلف؛
• يستمتع جميع الأطفال بالتواجد في الماء. استمر في صب الماء على جسده للتأكد من بقائه دافئ؛
• غسل شعر الطفل بعد غسل جسمه لتجنب الشعور بالبرد؛
• إمالة الرأس إلى الوراء؛
• إخراج الطفل برفق من الحوض مع دعم الرأس والرقبة ولفّه بسرعة في منشفة؛
• إبقاء الطفل ملفوفاً بالمنشفة وتجفيف رأسه وجسمه برفق؛
• استخدام مرطبًا خاص للأطفال لأن بشرته حساسة وتميل إلى الجفاف؛
• استخدام فوط قطنية لتنظيف عيون الطفل. عن طريق غمسها في ماء دافئ والمسح للخارج برفق.
• يجب استخدام فوطة واحدة لكل عين. واستخدام فوط قطنية لتنظيف فم الطفل أنفه وجهه عنقه وذنيه.

 

الاحتياطات:
• عدم ترك الطفل دون مراقبة في الماء ولو لثانية واحدة؛
• عدم إبقاء المياه جارية أثناء وجود الطفل في الحوض. يمكن أن تتغيّر درجة الحرارة بشكل مفاجئ وغير متوقع؛
• عدم إستخدام كميات كبيرة من الصابون. مما يمكن أن يجفف بشرة الطفل ويسبب له بطفح جلدي؛
• ممكن أن يستنفد الوقت المفرط في الحمام طاقة الطفل لذلك لا يجب أن تتجاوز مدة الاستحمام الـ 5 دقائق.

بعض النصائح:
• يجب معرفة، قبل تحديد وقت الاستحمام، أن معظم الأطفال ينامون بعد استحمام دافئ؛
• تنظيف فقط ما يمكن رؤيته ، وعدم محاولة تنظيف قناة الأذن أو داخل الأنف؛
• وضع حصيرة غير قابلة للانزلاق تحت الحوض ومنطقة الاستحمام، لمنع وقوع حوادث غير متوقعة مثل الانزلاق؛
• وضع حفاضًا على الطفل لتجنب التبول بعد الاستحمام؛
• تمديد رقبة القميص وضعه من الخلف. يجب الحذر، بعدم لمس وجه الطفل؛
• وضع ذراع الطفل برفق في الأكمام؛
• في حال إلباس الطفل بذلة ، يجب فك الأزرار أو السحاب ووضع الطفل فوق البذلة. إدخال ذراعيه / ساقيه في الأكمام وتسكير السحابة أو الأزرار؛
• لا يجب شد الأطراف مثل أصابع اليدين والرجلين ، بل بالمعصمين والكاحلين.

 

٢- الاعتناء بالحبل السري

يُحزم الحبل السري ويُقطع، بعد الولادة، ويخلّف ورائه جَدَعَة، يتغير لونها من الأخضر المائل إلى الأصفر إلى البني إلى الأسود، قبل السقوط في غضون أسبوع تقريبًا.
من المهم الحفاظ على نظافة الجَدَعَة ، من أجل منع التعرّض إلي إلتهاب، مع ذلك لا يزيد الماء من معدل الإصابة أو وقتًا أطول للسقوط. يجب السماح للحبل السري أن يجف بشكل طبيعي دون استخدام أي مواد مثل الكحول.

 

٣- تغيير الحفاضات

من المهم التأكد من أن وجود كل الإحتياجات قبل البدأ، مثل ما يلي:
يجب وجود:

  • مكان آمن ونظيف: طاولة تغيير أو حصيرة، استخدام أحزمة الأمان.
  • حفاضات: في الحجم المناسب
  • شيء لمسح الطفل به:
  • ماء دافئ وقماش خلال الأسابيع الأولى من الحياة (موصى بها من قبل أطباء الأطفال)
  • مناديل الأطفال غير الكحولية.
  • كريم الحفاض أو مرهم (إذا لزم الأمر)

 

تغيير حفاضات: خطوة خطوة

  • غسل اليدين وجمع اللوازم. التأكد من وجود كل ما يلزم في متناول اليد.
  • وضع الطفل على الظهر.
  • فتح الحفاض.
  • رفع أسفل الطفل من الحفاض عن طريق رفع الكاحلين بلطف.
  • إزالة الحفاض بعيدًا عن الطفل وضعه في مكان بعيدًا عن متناول اليد.
  • مسح الطفل لتجنب الطفح الجلدي. من الأمام إلى الخلف لمنع أي إلتهاب.
  • وضع الحفاض النظيف أسفل الطفل والتأكد من أن الشرائط موجودة للجهّة السفليّة للطفل.
  • وضع أي مراهم أو كريمات للطفح الجلدي (إذا لزم الأمر) قبل إغلاق الحفاض
  • إغلاق الحفاض الجديد،
  • إذا كانت الأم لا تستخدم الحفاضات الخاصّة بحديثي الولادة التي تم قصها بشكل خاص، فيجب طي الحفاض للأسفل لتجنب تهيج السرّة حتى تقع.

 

٤- العناية بالبشرة

يجب تجنب المنتجات التي تحتوي على البارابين أو الفورمالديهايد أو العطور، لان بشرة الطفل حساسة للغاية.
• منظف (غسل الجسم): سوائل خالية من الصابون.
• شامبو: غير مسبّب للدموع.
• كريم الحفاض: كريم زيت الهلام (Petroleum jelly) أو أكسيد الزنك.
• المناديل المبلّلة: خالية من الكحول أو منشفة مبلّلة بالماء.
• مرطّب: كريمات أو مراهم أفضل من المستحضرات (Petroleum jelly).
• منظفات الغسيل: تشطف المنظفات السائلة بشكل أفضل من المنظفات التي فيها رقاقات.

 

٥- تقليم الأظافر

إنّ أفضل وقت لتقليم الأظافر هو أثناء نوم الطفل أو بعد الاستحمام مباشرة، عندما تكون الأظافر أنعم.

  • التأكد من أن لديك ما يكفي من الضوء لرؤية أفضل؛
  • استخدام مقص للأطفال أو مقص مصنوع خصيصًا للاستخدام على الأصابع الصغيرة؛
  • الضغط على الإصبع بعيدًا عن الظفر لتجنب خدش البشرة؛
  • الحفاظ على قبضة يد ثابتة عند القيام بالتقليم؛
  • تقليم الأظافر على طول منحنى الإصبع؛
  • قص أظافر بشكل جالس. ثم استخدام نسيج سباذجي لتنعيم الحواف الخشنة؛
    ينصح الأطباء باستخدام نسيج سباذجي فقط في الأسابيع القليلة الأولى من حياة الطفل لأن الأظافر ناعمة جدًا. ومن المحتمل أيضًا أن يقوم الوالدين الجدد بقص بشرة الطفل عن طريق الخطأ.

 

٦- النوم

بهدف الحصول على نوم آمن:
• وضع الطفل على ظهره، لتقليل خطر الإصابة بمُتَلاَزِمَةُ مَوتِ الرَّضيعِ المُفاجِىء – SIDS؛
• استخدام سطح ثابت للنوم، مغطى بطبقة مُجهزة؛
• يجب ألا ينام المولود الجديد على سرير بالغين أو على أريكة أو على كرسي بدون مراقبة؛
• الاحتفاظ بالأشياء اللينة والألعاب والفراش الفضفاض خارج منطقة نوم الطفل؛
• يجب فصل المصاصة عن الخيط؛
• فحص درجة حرارة الغرفة بانتظام، يجب أن لا تكون ساخنة أو باردة؛
• الحفاظ على درجة حرارة طبيعية للغرفة، حوالي ٢٢.٢ إلى ٢٤ درجة مئوية؛
• يجب أن تكون ملابس الطفل مثل الوالدين في الغرفة.

 

٧- الحمى

إن نظام تنظيم درجة حرارة المولود الجديد غير ناضج بعد. يمكن أن يكون للحمى بين الأطفال أسباب كثيرة. يجب الاتصال بطبيب الأطفال على الفور إذا كان عمر الطفل أقل من ٣ أشهر وكانت درجة حرارة المستقيم ٣٨ درجة مئوية أو أعلى.
ارتفاع درجة الحرارة:
في حين أنه من المهم منع الطفل من الشعور بالبرد ، إلا أنه من الممكن أن ترتفع حرارة الطفل إذا كان يرتدي عدة طبقات من الملابس والبطانيات. يمكن أن يحدث هذا في المنزل ، بالقرب من السخانات أو فتحات التدفئة. يمكن أن يحدث أيضًا عند ترك الطفل في سيارة ساخنة.

  • تجنب وضع الطفل في ضوء الشمس المباشر ، حتى من خلال النافذة؛
  • عدم ترك الطفل دون مراقبة في سيارة ساخنة حتى لمدة دقيقة؛
  • قد يكون وجه الطفل ساخن أو أحمر أو محمر محتقن بالدم وقد يكون مضطربًا. لمنع الارهاق.
    انخفاض كمية السوائل أو الجفاف:


قد لا يتناول بعض الأطفال ما يكفي من السوائل مما يؤدي إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم. قد يحدث هذا في اليوم الثاني أو الثالث بعد الولادة. فقد يتطور الجفاف ويسبب مضاعفات خطيرة، إذا لم يتم استبدال السوائل برضاعة متزايدة.

 

٨- الزائرين

يجب على الزوار:
١- غسل اليدين واستخدام المطهر قبل حمل الطفل أو لمسه؛
٢- عدم التقبيل؛
٣- عدم استخدام الفلاش في الصور؛
٤- عدم الاقتراب من الطفل إذا كان مريض.

 

٩- مغادرة المنزل للمرة الأول

تحضير قائمة بالأغراض اللازمة، يجب أن تحتوي الحقيبة على:
• ٣ ملابس داخلية؛
• ٣ ملابس للنوم؛
• ١ قبّعة؛
• ٤ اقمشة قطنية؛
• ١ بطانية؛
• ٢ مصّاصات؛
• ٤ حصص من حليب الأطفال (إذا كانت الأم تقوم برضاعة الطفل فهذا الغرض لن يكون ضروري)؛
• ٤ زجاجات؛
• ١ زجاجة ماء؛
• محلول التعقيم؛
• حصيرة تغيير الحفاض؛
• مناديل مسح؛
• من ٦ إلى ٨ حفاضات؛
• كريم الحفاض.

 

للحرص على سلامة الطفل أثناء التنقّل يجب وضعه دائماً بمقعد خاص له في السيارة.

• استخدام مقعد السيارة دائمًا ، يمنع وضع الطفل في حضن الأم؛
• يجب التدرب على تثبيت مقعد السيارة داخل وخارج السيارة دون وجود الطفل؛
• عدم وضع مقعد السيارة على مقعد الراكب الأمامي؛
• التأكّد من متانة مقعد السيارة؛
• عدم ترك الطفل في السيارة دون مراقبة؛
• تثبيت مقعد السيارة بإحكام؛
• أن مقاعد السيارة مزودة بتاريخ انتهاء صلاحية (عادة ٦ سنوات).

 

١٠- اتصل بطبيب الأطفال على الفور إذا كان الطفل

• لديه درجة حرارة المستقيم ٣٨ درجة مئوية؛
• لديه دم في القيء أو البراز؛
• لديه صعوبة في التنفس؛
• لديه علامات الجفاف؛
• لديه إصفرار في البشرة أو عيون؛
• لديه نوبات؛
• لديه أي نوع من التسمم؛
• لديه نزيف لا يمكن وقفه؛
• ينام أكثر من المعتاد؛
• غير قادر على التحرك.

 

و- العلاقة الحميمة مع الشريك

يمكن للمرأة استئناف النشاط الجنسي عندما:
• تتعافى بشكل كامل (إما من الولادة المهبلية الطبيعية أو الولادة القيصرية)؛
• توقّف النزيف؛
• الشعور بالراحة من الجهّتين.

 

ز- إعادة التأهيل بعد الولادة

التغيرات الجسديّة بعد الولادة:

• الإفرازات المهبلية: (لوتشيا)
إفرازات مهبلية، بعد الولادة المهبلية، رائحتها عفنة قديمة مثل إفرازات الحيض، لونها أحمر غامق في الأيام الثلاثة الأولى بعد الولادة. تعتبر بعض التخثّرات الدموية الصغيرة طبيعية.

• التَسَرّبات من شق:
من الطبيعي أن يكون لدى المرأة كمية صغيرة من الصرف المائي الوردي من الجرح بعد الولادة القيصرية. يجب الحفاظ على نظافة وجفاف الجرح.

• حليب الثدي:
قد يسرب ثدييك الحليب ، إذا كانت الأم تقوم بإرضاع الطفل ، يساعدها وضع فوط خاصّة بالرضاعة داخل الحمّالة على إبقاء الثدي جاف.

• احتقان الثدي:
قد تشعر الأم، التي تقوم بإرضاع طفلها، بدفء وصلابة وثقل في الثديين. يحدث عادةً بسبب زيادة الدورة الدموية، عند إمتلاء الثديين بالحليب أو تفويت رضاعة.

• تقلصات التبول:
يعتبر الانزعاج شعور شائع أثناء التبول، ولكن يجب الاتصال بالطبيب إذا كانت الأم تشعر بألم أو صعوبة أثناء التبول.

• سلس البول:
امتدت عضلات الأم أثناء الولادة، وهذا ما قد يسبب فقدان مؤقت في السيطرة البولية أو الخروج. قد يحدث هذا عادة عند الضحك والسعال أو الإجهاد.

• الإمساك:
قد تتأخر حركة الأمعاء الأولى، إلى اليوم الثالث أو الرابع بعد الولادة. ينصح بشرب ١٠ إلى ١٢ كوبًا من الماء على الأقل، لتجنب الانزعاج، وإدخال الفواكه والخضروات في النظام الغذائي. قد يصف الطبيب منقي للبراز دون وصفة طبية.

• الدورة الشهرية:
قد لا تحصل الأم على الدورة الشهرية، إذا كانت تقوم بالرضاعة الطبيعيّة حتى يتوقف الطفل عن ذلك. يجب الأخذ بعين الإعتبار والحذر أنّ الأم قد تصبح حاملًا أثناء الرضاعة الطبيعية، حتى لو لم تحصل على الدورة الشهرية. إذا كانت تقوم بإطعام طفلها بزجاجة الحليب ، فستتلقى دورتها بعد ٦ إلى ١٢ أسبوعًا من الولادة. يجب التذكر دائمًا أن الفترات القليلة الأولى قد تكون غير منتظمة.

 

تمارين بعد الولادة:
يجب اتباع نظامًا غذائيًا صحيًا بهدف إنقاص الوزن والعودة إلى وزن ما قبل الحمل. إتباع روتين متنوع وسهل من التمارين.
• اختيار نشاطًا ممتعًا، يجب أن يكون التمرين بعد الولادة ممتعًا وليس عقاب؛
• إتّباع أسلوب حياة صحي؛
• دمج تمارين منتظمة ومتنوعة في الأنشطة اليومية؛
• يمكن الابتداء بتمارين البطن بعد ٦ أسابيع؛
• يجب ألا ترفع الأم أوزانًا أثقل من وزن الطفل، في الأسابيع الستة إلى الثمانية الأولى بعد الولادة القيصرية؛
• يوصى ببدء تقوية عضلات قاع الحوض قبل ممارسة عضلات البطن؛
• يجب استشارة الطبيب أو المعالج الفيزيائي لوضع خطة إعادة تأهيل بعد الولادة.

يجب التوقف عن ممارسة الرياضة على الفور والاتصال بالطبيب في حال:
• ألم شديد أو مزمن؛
• زيادة النزيف المهبلي؛
• الإغماء؛
• غثيان؛
• ضيق في التنفس؛
• التعب الشديد وضعف العضلات.

 

شكرا لاختياركم مستشفى جبل لبنان لتكون جزء من مرحلة جديدة من حياتكم. يتوفر لدينا أطباء اختصاصيين في الولادة والجراحة النسائيّة، القابلات، إختصاصيي العلاج الفيزيائي والمعالجون النفسيون المدربون تدريباً عالياً لمساعدتكم. نحن ننتظر بلهفة مواكبة نمو أسرتكم. إذا كانت لديكم أي أسئلة أو مخاوف ، فإن قسم الأمراض النسائية والتوليد في مستشفى جبل لبنان مستعد دائمًا للمساعدة، نقدم أيضًا خدمات الرعاية المنزلية للأم والطفل.

 

مستشفى جبل لبنان
ملتزم بالتميز في الرعاية الصحية
شارع ميخائيل غريوس ، بيروت ، لبنان
www.mlh.com.lb – [email protected] – ٩٦١٥٩٥٧٠٠٠+ / ١٥٢٧١